شاهد ميديا

الفيديوهات الشائعة

تقارير خاصة

عباس يطالب المواطنين بدفع شيكل للقدس بينما يصرف أموالا طائلة لعلاج مقربيه (وثائق)
فساد

عباس يطالب المواطنين بدفع شيكل للقدس بينما يصرف أموالا طائلة لعلاج مقربيه (وثائق)

رام الله – الشاهد| بينما يمد رئيس السلطة محمود عباس يده على جيوب المواطنين لسرقة أموالهم بزعم دعم صمود القدس، أظهرت وثائق مسربة أنه يقوم بصرف مئات آلاف الشواكل من أموال الشعب الفلسطيني لعلاج المقربين منه، رغم أنهم أصحاب أموال ويتقاضون رواتب مرتفعة للغاية.   وكشفت الوثائق أن ديوان عباس قام بصرف نفقات علاجية عالية، بمئات ألاف الشواكل على كوتة المسؤولين والمقربين من عباس وأولادهم وعائلاتهم في المستشفى الاستشاري العربي، ورحلات سفر للخارج، خلال الربع الأخير من العام الماضي.   وأظهرت الوثائق قائمة من المستفيدين كان من بينهم المستشارة في المجلس الوطني حسنية سليمان حسن بمبلغ وصل لأكثر من 50 ألف شيكل ما بين سفر للولايات المتحدة ومصاريف اخرى، وهي زوجة أحد أعضاء المجلس الوطني ووالدة ضرار حسن أحد العاملين في السلك الدبلوماسي.     ومن أبرز المستفيدين أيضاً أمل زوجة محمود الهباش بمبلغ يزيد عن 6 ألاف شيقل، والقائمة بأعمال رئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة وافراد من عائلتها بمبلغ يزيد عن 15 ألف شيقل، ويافع مدني نجل محد مدني رئيس لجنة التواصل مع "المجتمع الإسرائيلي" بمبلغ 24 ألف شيقل.   كما أظهرت استفادة إضافة إلى ماجد خطيب أحد العاملين في ديوان الرئيس بمبلغ يزيد عن 10 ألاف شيقل، إضافة الى قائمة من أسماء مسؤولين ومقربين من الرئيس وعائلاتهم، وصلت تغطية نفقاتهم العلاجية خلال الربع الأخير من العام الماضي إلى أكثر من 205 ألاف شيقل.   سرقة المواطنين وبدأت شركة الاتصالات إرسال رسائل للمشتركين في خدمة خط الهاتف بخصم شيكل واحد ولمدة سنة كاملة بقرار من رئيس السلطة محمود عباس بحجة دعم القدس. وتضمنت الرسالة "سيتم إضافة شيكل واحد على فاتورتكم شهريًا ولمدة 12 شهرًا ضمن مبادرة لدعم صمود أهلنا في القدس".   وتساءل البعضُ عن أرباح شركات الاتصالات بملايين الدولارات شهريًا ولماذا لا يقدمون الدعم للقدس، في حين شكك العديدون في وصول المساعدات للقدس.   نهب الأموال وأصدر رئيس السلطة محمود عباس قرارًا بخصم "شيكل واحد" من الفاتورة الشهرية لمشتركي "خدمات الاتصالات" بزعم تعزيز صمود القدس وأهلها.   النشطاءُ من جانبه شنّوا هجومًا واسعًا على القرارِ، حيث اعتبروا أن السلطة ومحمود لا يتذكرون القدس إلا في التبرعات وما وصفوه بـ "الشحدة" في الوقت الذي يتخلى عن قضاياها وما تتعرض له من هجمة إسرائيلية شرسة.   وعمّت حالة من السخط الواسعة حيث أكد نشطاء أن السلطة تنهب أموال التبرعات وأنها تقدم الفتات والشواكل للقدس في حين تنهب المليارات.  

منذ يوم
المواطنون: السلطة شريكة في عدوان الاحتلال على جنين
تنسيق أمني

المواطنون: السلطة شريكة في عدوان الاحتلال على جنين

رام الله – الشاهد| أبدى المواطنون الفلسطينيون غضبهم الشديد بحق الموقف الهزيل للسلطة الفلسطينية ومؤسساتها إزاء المجزرة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال صباح اليوم الخميس 2023/1/26، في مخيم جنين وأدت لارتقاء نحو 9 شهداء بينهم نساء وفتيان.   وصب المواطنون جام غضبهم على السلطة نظرا لضعف موقفها واكتفائها بالتصريحات الجوفاء التي حملت كلمات التنديد الخجول دون أي فعل حقيقي على الأرض، حيث رأى المواطنون في هذا الموقف اشتراكا واضحا مع الاحتلال في جريمته في جنين.   وبدلا من توجيه الأوامر لأجهزته الأمنية بالتصدي للاحتلال، خرج محافظ جنين أكرم الرجوب بتصريح مضحك تعليقا على مجزرة جنين، حيث وصف ما جرى بانه اعتداء على الشعب الفلسطيني، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المواطنين في جنين والسماح للطواقم الطبية بأداء عملها.   وردا على ذلك كتب المواطن سلمان عيسى، مستنكرا هذا الموقف، وعلق قائلا: "سفراء فلسطين اليوم موخذين اجازه وما بدهم ايروحوا للبارات والمراقص بدهم ايضلوا في الفنادق تضامنا مع جنين".   أما المواطن محمد نزال، فأعرب عن غضبه من سلوك أجهزة السلطة التي تنسق مع الاحتلال، وعلق قائلا: "حسبي الله ونعم الوكيل لمن خان فلسطين وينسق مع المعتدين ويتجاهل ويتغابى عن الحقيقه".   أما المواطن شوقي القريوتي، فسخر من دعوة المجتمع الدولي للتدخل، وعلق قائلا: "المجتمع الدولي جاي بس مضيع مفتاح السيارة . وهيو واقف على الطريق وبأشر للسيارات بس ولا سيارة قابلة توقف تركبو، على كل حال انت استناهم بالمحافظة وان شاء الله بعد الظهر بكونوا عندك".   اما المواطن أحمد شرقاوي، فأبدى غضبه من تصريحات محافظ جنين، ورد عليه قائلا: "يزلمه بتطلب من المجتمع الدولي و الأجهزه الأمنيه متخبيه ب المقرات اغليها اغليها".   كما وجه المواطن خضر غانم رسالة أيضا للواء الرجوب، وقال فيها: "يا زلمي روح ظلك ادعي المجتمع الدولي هل المجتمع الدولي بفكر في فلسطين اين جيشنا اين الذي نهبو الشعب الفلسطيني ماذا تتوقع من إسرائيل لا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم".   أما المواطن عمري الشيخ إبراهيم، فأكد غضبه من مواقف مسؤولي السلطة الضعيفة والمتخاذلة، وعلق قائلا: "بدهاش مجتمع دولي بينك وبين نقاط الاشتباك خمسين متر افتح ابواب المقاطعه ونشر قواتك".   وبينما كان جيش الاحتلال يرتكب مجرز حقيقية في مدينة جنين ومخيمها، كان أفراد أجهزة أمن السلطة يشربون القهوة ويجلسون في الشمس على مقربة من مكان المجزرة، وكأن الدماء التي تسيل لا تعنيهم بشيء. هذا المشهد الذي وثقه أحد المواطنين القاطنين بالقرب من مقر المقاطعة، أظهر مجموعة من عناصر الامن داخل المقر، وهم يحتسون القهوة على مهل ويتجاذبون أطراف الحديث، وعلى بُعد أمتار تندلع المواجهات وتدوي أصوات القذائف والرصاصات خلال الاشتباكات بين المقاومين والاحتلال.    

منذ يوم
17 عاماً على لفظ الشعب لخيار التنسيق الأمني وانقلاب فتح على إرادته
تقارير خاصة

17 عاماً على لفظ الشعب لخيار التنسيق الأمني وانقلاب فتح على إرادته

الضفة الغربية – الشاهد| يصادف اليوم الـ 25 من يناير الجاري، الذكرى الـ 17 للانتخابات التشريعية التي لفظ خلال الشعب خيار التنسيق الأمني واختار برنامج المقاومة، فيما سارعت حركة فتح للانقلاب على خيار الشعب الذي اختار من سيمثله في المجلس التشريعي. الانتخابات التي ظنت حركة فتح أنها فائزة بها مساء يوم الاقتراح عام 2006، استيقظت في صباح اليوم التالي وقد صدمت بأن نهاية الفرز أظهر خسارتها بشكل كبير للانتخابات مقابل حركة حماس وقوائم أخرى. فهاجمت عناصر الحركة ومسلحيها في الضفة وغزة صناديق الاقتراع بعد عملية الفزر بعد أن اقتحموا القاعات، أملاً في تخريب المراحل النهائية من العملية الانتخابية، إلا أنهم فشلوا، فلجأوا لقطع الطرق والاستيلاء على بعض المؤسسات وتهديد المرشحين في القوائم الفائزة. فقد حصلت الحركة في تلك الانتخابات على 43 مقعداً (27 مقعداً في القوائم و16 في الدوائر)، فيما حصلت حركة حماس على 76 مقعداً (30 مقعداً في القوائم و46 مقعداً في الدوائر). خسارة فتح في تلك الانتخابات لم يكن مفاجئاً، بل جاء نتيجة الفساد والقمع والاستفراد الذي انتهجته الحركة منذ سنوات طويلة، فعاقبها الشعب عبر صندوق الانتخاب، ولا تزال الحركة تواصل ذات النهج وتجني ذات الخسائر في كل محطة. الخوف من الخسارة فتح بقيادة محمود عباس تراجعت في اللحظات الأخيرة عن إجراء الانتخابات التشريعية والتي كان من المقرر لها أن تجري في مايو 2021، وذلك بعد تحذيرات عربية وغربية والتقديرات الداخلية في الحركة بأن ستخسر الانتخابات أمام حركة حماس بسبب حالة التشرذم. فمنذ إصدار المرسوم الرئاسي بموعد الانتخابات دبت الخلافات وتصاعدات داخل الحركة، وانشق منها تيارات جديدة، تمثل أبرزها في تيار القدوة – البرغوثي، ناهيك عن تيار دحلان. واتخذت فتح ورئيسها من قضية منع الاحتلال إجراء الانتخابات في القدس الشرقية ذريعاً للإلغاء، إلا أن تلك الذريعة لم تنطلي على الشارع الفلسطيني الذي يطالب بإجراء الانتخابات وتجديد الشرعيات وانتخاب ممثليه. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن أحد أهم الأسباب التي دفعت برئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس، تأجيل الانتخابات الفلسطينية لأجل غير مسمى، هو الخوف من فوز حركة حماس بتلك الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها في مايو الماضي. الكرت الأحمر فتح وفي محاولة لإحراج حماس والفصائل بعد أن تراجعت عن الانتخابات التشريعية، وللخروج من الانتقاد الغربية والأوروبية التي تطالبه بإجراء الانتخابات وتجديد الشرعيات، لجأ عباس لتفصيل انتخابات محلية مجزأة على مقاس حركة فتح والتي رفضت الفصائل المشاركة فيها. وأظهرت النتائج الرسمية التي أعلنتها لجنة الانتخابات المركزية، للمرحلة الأولى للانتخابات المحلية في 12 ديسمبر 2021، عن خسارة كبيرة لحركة فتح، في مقابل فوز كاسح لقوائم العائلات والمستقلين والأحزاب والكتل الأخرى. وأوضحت اللجنة أن عدد المقترعين الكلي في 154 هيئة محلية جرت فيها الانتخابات بلغ 262,827 من أصل 405,687 ناخب وناخبة، بنسبة مشاركة وصلت إلى 66% من أصحاب حق التصويت. وأعلنت اللجنة أن 70.86% هي نسبة المقاعد التي حصلت عليها القوائم المستقلة فيما حصلت القوائم الحزبية على 29.14%. حركة فتح والتي خاضت الانتخابات تحت اسم "كتلة البناء والتحرير"، خسرت في غالبية المجالس المحلية، لا سيما تلك التي كانت تعتقد أنها ستفوز بها.

منذ يومين
نشطاء: البعض حرك صواريخه من أجل القدس وآخرين وضعوا أيديهم في جيوبنا
فساد

نشطاء: البعض حرك صواريخه من أجل القدس وآخرين وضعوا أيديهم في جيوبنا

الضفة الغربية – الشاهد| تتواصل حالة الغضب والرفض في الشارع الفلسطيني لقرار رئيس السلطة وزعيم حركة فتح السطو على جيوب المواطنين بذريعة دعم صمود المقدسيين. وبدأ عدد كبير من المواطنين بالاتصال بشركات الاتصالات التي بدأت بتنفيذ قرار عباس على الرغم من عدم وجود مسوغ قانوني له، وطالبوا بعدم تحميلهم أي مبالغ مالية على الفاتورة كونهم يرفضون القرار. وعقب الناشط علاء أبو دياب قائلاً: "الشعب بثقش بالسلطة بشيكل!"، فيما علق الناشط عقيل عواودة قائلاً: "في ناس عشان القدس حركت صواريخها.. وفي ناس بحجة القدس حركت ايدها بجيبونا". أما الناشط ضد عيسى إسماعيل عمرو فقال إن الحملات الشعبية الرافضة لقرار عباس بخصم شيكل واحد من "فاتورة الاتصالات"  بزعم دعم القدس هو استفتاءٌ شعبي على رفض نظام السلطة. وأكد بأنه مستعدُ للتبرع بـ100 شيكل من راتبه من أجل الحفاظ على الهوية الفلسطينية في القدس لكنّه في الوقت ذاته رأى أنه من حقه معرفة تفاصيل هذه الحملة وشفافيتها. وقال خلال منشورٍ له عبر "فيس بوك" " انا مستعد اتبرع ب ١٠٠ شيكل شهريا من راتبي المحدود للحفاظ على الهوية الفلسطينية في القدس ، والشيكل ما راح يكسرني ماليا، ولكن بدي اعرف تفاصيل التفاصيل ويكون كل شي بشفافية مطلقة". وتابع" بس الي بعرفه ومتاكد منه انه نظامنا المالي ضارب ، وهذا الشيكل ممكن يكون سبب في فساد كثير ناس، وممكن يحاول البعض شراء ذمم ناس ثانية في الشواكل المجموعة، وممكن كمان يكون هذا الشيكل ثمن مقاطعة ناشط من نشطاء القدس او التشهير به كذبا وبهتانا" وواصل" او محسوب على شخصية امنية او سياسية فاسدة ، ويتم توظيفه ويندفعلوا راتب وهو قاعد في تل ابيب على البحر. وممكن هذا الشيكل يكون ثمن كرت جوال لمندوب لجهاز امني يبلغ عن اسماء اهم المرابطات في الاقصى او اهم النشطاء في القدس ". وأردف قائلًا "هذا الشيكل قيمته المعنوية مليون شيكل وليس كما تظنون . الشيكل ورفض دفعه هو استفتاء على الثقة في النظام القائم .. اعتدلوا فان نهاية الطريق بدات في العد التنازلي" نهب الأموال وأصدر رئيس السلطة محمود عباس قرارًا بخصم "شيكل واحد" من الفاتورة الشهرية لمشتركي "خدمات الاتصالات" بزعم تعزيز صمود القدس وأهلها. النشطاءُ من جانبه شنّوا هجومًا واسعًا على القرارِ، حيث اعتبروا أن السلطة ومحمود لا يتذكرون القدس إلا في التبرعات وما وصفوه بـ "الشحدة" في الوقت الذي يتخلى عن قضاياها وما تتعرض له من هجمة إسرائيلية شرسة. وعمّت حالة من السخط الواسعة حيث أكد نشطاء أن السلطة تنهب أموال التبرعات وأنها تقدم الفتات والشواكل للقدس في حين تنهب المليارات.

منذ 3 أيام
ابن الوز عوام.. جهاد كميل نجل محافظ سلفيت وفضائح +18
تقارير خاصة

ابن الوز عوام.. جهاد كميل نجل محافظ سلفيت وفضائح +18

رام الله – الشاهد| بعد تورطه في فضائح جنسية متكررة، تعرض جهاد نجل محافظ سلفيت والقيادي في حركة فتح اللواء عبد الله كميل إلى هجوم من ضابط في جهاز المخابرات ويدعى عمار عمر، حيث أكد الأخير أن نشر جزء من تلك الفضائح هو بمثابة "قرصة أذن" لكل المتورطين فيها. وخرج عمر في فيديو عبر صفحته يتحدث فيه عن سلوك بعض المتورطين في التواصل مع فتيات ليل والطلب منهم عرض أجسادهم بصورة فاضحة، ملمحاً إلى أنه يمتلك الكثير من المعلومات، ولكنه يفضل عدم الافصاح عنها حالياً. وكان المواطنون تداولوا معلومات حول تورط جهاد نجل المحافظ كميل، في قضايا ابتزاز أخلاقي وسرقة هواتف لنشطاء فلسطينيين ثم المتجرة بها. وانتشر على منصات التواصل تفاصيل تتعلق بسلوكيات مشينة لنجل اللواء كميل، حيث أشارت المعلومات الى أنه قام بسرقة جوالات الفتيات خلال المسيرات المناهضة للسلطة ثم هددهم بفضح خصوصياتهم. وأكد المواطنون أن هذا السلوك هو اختراق للأخلاق والخصوصية، والتي يجب أن يتم احترامها من قبل الشرطة وأفراد الامن. الضابط عمار عمر الذي نشر فضائح ابن المحافظ هو أيضاً متورط في فضائح لا أخلاقية، إذ يعمل عمر ضمن خلية إلكترونية تابعة لمخابرات السلطة والتي قامت خلال الفترة الماضية باختراق هواتف عدد من النشطاء والمواطنين وسرقة بياناتهم وابتزازهم. ابن الوز عوام وانتشر في وقت سابق على منصات التواصل تفاصيل تتعلق بسلوكيات مشينة لنجل اللواء كميل، حيث أشارت المعلومات الى أنه قام بسرقة جوالات الفتيات خلال المسيرات المناهضة للسلطة ثم هددهم بفضح خصوصياتهم. وأكد المواطنون أن هذا السلوك هو اختراق للأخلاق والخصوصية، والتي يجب أن يتم احترامها من قبل الشرطة وأفراد الامن. ونشرت بعض الصفحات المعارضة للسلطة معلومات حول تورط نجل اللواء كميل في فضيحة أخلاقية مصورة عبر فيديو، لكنها لم تقم بنشر الفيديو المصور حتى اليوم. تاريخ من القذارة واللواء كميل هو المدير والمسؤول المباشر عن وحدة الهجوم الإلكتروني التي شكلتها أجهزة السلطة والتي تتمثل مهمتها في الهجوم واستهداف النشطاء والصحفيين المعارضين للسلطة وبرزت في أعقاب أحداث اغتيال الناشط نزار بنات. وتمثلت مهمة هذه الخلية التي يقودها كميل في نشر الفضائح وابتزاز الأشخاص المستهدفين وتهديد عائلاتهم. واللواء كميل هو عبد الله سالم يوسف أبو زيد، والمعروف باسم عبد الله كميل (أبو جهاد، مواليد 20 يناير 1967 في قباطية) سياسي وعسكري فلسطيني، ويتولى منصب محافظ سلفيت منذ 16 سبتمبر 2019. وشغل عبد الله كامل مناصب مختلفة، منها مدير المديرية العامة للمخابرات الفلسطينية في محافظات سلفيت ونابلس وطولكرم، حتى عينه رئيس السلطة محمود عباس في نوفمبر 2013 في منصب محافظ قلقيلية، ثم كلف بمهام محافظ محافظة طولكرم، ثم تم تعيينه محافظا لسلفيت. ونشرت بعض الصفحات المعارضة للسلطة معلومات حول تورط نجل اللواء كميل في فضيحة اخلاقية مصورة عبر فيديو، لكنها لم تقم بنشر الفيديو المصور حتى الان.

منذ 3 أيام
وزارة الأوقاف غائبة.. مئات المعتمرين الفلسطينيين عالقون في البرد على الحدود الأردنية (فيديو)
تقارير خاصة

وزارة الأوقاف غائبة.. مئات المعتمرين الفلسطينيين عالقون في البرد على الحدود الأردنية (فيديو)

رام الله – الشاهد| في ظروف سيئة للغاية وطقس بارد جدا، أفادت مصدر محلية أن مئات المعتمرين عالقون بين الحدود الأردنية الفلسطينية نتيجة أزمة في تفويج المعتمرين عبر الجانب الأردني من معبر الكرامة.   وتوقفت عشرات الباصات على الحدود الأردنية الفلسطينية، في وقت تقف فيه وزارة الأوقاف وحكومة محمد اشتية موقف المتفرج على أزمة المعتمرين المستمرة منذ الساعة السابعة والنصف من صباح أمس الأحد، رغم انها المسؤول الأول عن تسهيل وصول المعتمرين.   وأشارت المصادر الى وجود عدد كبير من باصات المعتمرين تجمعت في نفس التوقيت ما بين الحدود الأردنية الفلسطينية، حيث ما زالوا يتواجدون لدى الجانب الأردني.       وأفاد معتمرون بانقطاع المياه من دورات المياه في مدينة الحجاج، ما جعل حالتها في غاية السوء، وهذا فاقم المشكلة بالنسبة لهم.   وأكدوا أن عملية ختم جوازات السفر الخاصة بهم انتهت منذ ساعات، إلا أنهم ما يزالون عالقين في مدينة الحجاج، بينما عملية انتقال الحافلات إلى الجانب الإسرائيلي من معبر الكرامة تمضي بشكل بطيئ جدًا.   وبحسب مصادر رسمية، فإن 6300 معتمر عبروا من الأردن باتجاه الضفة الغربية حتى الساعة السابعة مساء الأحد، ومازالت الحركة نشطة. وندد المواطنون بتقصير الحكومة في انهاء أزمة المعتمرين، مشيرين الى انها تمتنع عن التواصل مع الجانب الأردني لتذليل العقبات امام عودة المعتمرين لأن الأمر يتعلق بالمواطنين وليس بأحد المسؤولين.   وكتب ابو براء براء، متسائلا عن فائدة العلاقات والتنسيق اذا لم يكن وسيلة لحل مشاكل المواطنين، وعلق قائلا: "وين اتنسيق المدني هاي مهاني اذل لو المسئول معني كان ما حدا بنام على الجسر".   أما مواطن آخر، فأشار الى أن معاناة سفر الفلسطينيين تعد تجارة رابحة لدى بعض الجهات، وعلق قائلا: "اكبر تجارة مربحة هي منع الفلسطينين من السفر عن طريق مطار اللد.هذول الي على الجسر دين ما الهم…الي بقولك "الحمد لله على السلامة " لازم تعطي اكراميه".     لعنة الكرامة وتتواصل لعنة السفر عبر معبر الكرامة منذ سنوات طويلة فعلى الرغم من المصاريف التي لا حصر لها والتي يتكبدها المسافر الفلسطيني إلى الأردن، والتي جرى الحديث مراراً عن تكاليف هذه الرحلة القصيرة التي تزيد الإجراءات والتعقيدات من ثقلها على مئات آلاف المسافرين سنوياً. ويعد السفر عبر معبر الكرامة ارهاقا ماليا كبيرا للمعتمرين الفلسطينيين، حيث أدت الزيادة التي فرضتها حكومة محمد اشتية على رسوم المرور عبر معبر الكرامة الى زيادة تكلفة رحلة العمرة على المواطنين، وذلك تزامنا مع استمرار تدفقهم عبر المعبر للسفر نحو الديار الحجازية.   وباتت تكلفة السفر إلى الأردن ذهابًا وإيابًا عبئا كبيرا على المواطنين، في ظل ارتفاع ضريبة المغادرة إلى 167 شيكلًا في بداية العام الجاري.   ويحتاج المواطن الفلسطيني إلى قرابة 115 دينارًا أردنيا، ما يعني زيادة الأعباء المالية على المعتمر الفلسطيني.   وفاجأت حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية المسافرين عبر معبر الكرامة برفع رسوم ضريبة المغادرة مطلع العام الجاري.   وأظهرت صور متداولة من قبل المسافرين رفع قيمة الضريبة بـ 9 شواقل، وذلك في رفع جديد للضريبة خلال أشهر قليلة، وهو الأمر الذي أثار غضب المسافرين.   الضريبة الجديدة والتي اعتبرها مختصون قانونيون أنها غير قانونية كونها صدرت بدون نص قانوني، اعتبرها البعض أنها أسلوب جديد قديم من حكومة اشتية لسرقة الأموال من جيوب المواطنين.  

منذ 4 أيام