18:48 pm 6 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

قيادي بفتح يطالب عباس بالإفراج الفوري عن حسام خضر

قيادي بفتح يطالب عباس بالإفراج الفوري عن حسام خضر

الضفة الغربية/

أدان عضو المجلس الثوري لحركة فتح وزير القدس السابق حاتم عبد القادر اعتقال أجهزة السلطة النائب السابق عن حركة فتح القيادي حسام خضر من منزله في مخيم بلاطة شرق نابلس الليلة الماضية.

 

وطالب عبد القادر في تصريح صحفي الرئيس محمود عباس بالإفراج السريع عن خضر "تلافيًا لتداعيات نحن في غنى عنها"، واصفا عملية الاعتقال واقتحام المنزل بالإجراء الاستفزازي وغير القانوني ولا يمكن قبوله.

 

وأبدى عبد القادر استغرابه من إعلان عباس حالة الطوارئ لمدة شهر وتعطيل المؤسسات التعليمية والحياة العامة، "فهذا الإعلان غير مبرر ويفتقد إلى الشفافية وقابل للتوظيف.

 

وقال: "إن الوضع الصحي لا يستدعي كل هذه الإجراءات التي تجاوزت إجراءات دولة المنشأ".

 

وأعلن عباس حالة الطوارئ، وفسرها رئيس الحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بإجراءات مباشرة، الأمر الذي أشاد به القيادي خضر على صفحته بالفيسبوك باعتبار أن لمواجهة فيروس عالمي.

 

وبعد أن أبدت جهات حقوقية تخوفها من استغلال الطوارئ لقمع المعارضين وزيادة الاعتقالات السياسية، سارع اشتية لإعلان أن حالة الطوارئ صحية وليست سياسية.

 

كلام اشتية لم يدم أكثر من 5 دقائق، حيث اقتحمت أجهزة الأمن منزل النائب السابق والقيادي المعروف بانتقاده لسياسة رئيس السلطة واعتقلته بعد أن اعتدت على ابنته.

 

وبالتزامن مع ذلك، كانت الأجهزة الأمنية تعتقل أيضا الطبيب عميد مسعود من عيادته في بلدة حوارة جنوب نابلس.

 

ويعمل مسعود في دائرة التحويلات الطبية في رام الله، وله عيادة خاصة قرب منزله بنابلس.

 

وقالت نقابة الأطباء إنها تبذل جهود للإفراج عن مسعود، والذي اعتقل على خلفيته انتقاده الرئيس عباس لدى مهاجمته الأطباء واضرابهم قبل يومين، ووصف الإضراب النقابي بأنه عمل حقير وغير أخلاقي.