10:04 am 11 يوليو 2021

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

شاهد.. عائلة نزار بنات تنشر مقطع فيديو جديد لعملية اغتياله

شاهد.. عائلة نزار بنات تنشر مقطع فيديو جديد لعملية اغتياله

الضفة الغربية – الشاهد| نشرت عائلة الناشط نزار بنات مقطع فيديو جديد لعملية اغتياله جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي، على يد عناصر من أجهزة السلطة.

ويظهر في المقطع الجديد قيام 7 عناصر بحمل نزار بنات وهو لا يزال على قيد الحياة ودفعه بقوة داخل السيارة التي كانت متوقفة قرب المنزل الذي كان يأوي إليه.

ويعد المقطع الذي نشرته العائلة الثالث منذ جريمة اغتياله، كما ونشرت العائلة تفاصيل الجريمة ووجهت الاتهامات لماهر أبو الحلاوة وفرج ناصر الدين وجبريل البكري وشادي القواسمة وعزيز الطميزي.

أسماء القتلة

وقالت العائلة في بيان صادر عنها ونشرته صفحة الناشط نزار بنات على الفيسبوك مساء اليوم: "لدينا 27 متهم في القضية كلهم شاركوا،، منهم من قتل ومنهم من ضرب بالعتلة الحديدية ومنهم من كان سائقا للسيارات ومنهم أفرغ علب الغاز في فم الشهيد نزار".

وأضافت: " نكشف لكم التالي: ماهر أبو الحلاوة كان على رأسه كاميرا لتصوير عملية الاغتيال بهدف ارضاء أسياده في رام الله".

وتابعت العائلة في بيانها: "نوجه سؤال للمدعو فرج ناصر الدين "ضابط الاستخبارات" ما الذي كنت تفعله في هذه العملية؟ أليس من المفروض أن تكون مهمتك ومهمة جهازك ردع الأجهزة الأمنية من ارتكاب الجرائم؟ أم كانت مهمتك هي التأكد من القضاء بشكل نهائي على نزار؟!".

وأوضحت أن الاغتيال أكبر بكثير مما قد يبدو عليه، ووجهت في ختام بيانها رسالة لمحافظ الخليل جبريل البكري قائلة له: "لم ننساك ولن ننساك، ولن ننسى دورك في محاولة فبركة والتغطية على الأجهزة الامنية في قضية الاغتيال، فأنت كنت على علم مسبق بعملية الاغتيال وحاولت ان تنقذ الاجهزة الامنية بطريقة شاء الله ان تكشف من اللحظة الأولى".

وختم البيان: "نعلمكم جميعاً أن يد العدالة ستطولكم جميعاً دون استثناء"، كما وأرفقت العائلة بعض صورة القتلة.

هدم النظام

وأعلنت عائلة الناشط نزار بنات والذي اغتالته عناصر من أجهزة السلطة جنوب الخليل قبل أكثر من أسبوعين أن ثمن دم ابنهم نزار هو هدم النظام السياسي الفاسد في الضفة.

هذا وشارك عدد من أفراد عائلة بنات في التظاهرة الحاشدة التي شهدها دوار المنارة وسط رام الله للتنديد باغتيال نزار، وللمطالبة برحيل رئيس السلطة وزعيم حركة فتح.