11:57 am 10 أغسطس 2021

الأخبار انتهاكات السلطة

صورة جديدة.. قاتلو نزار بنات اعتدوا عليه وهو مقيد اليدين وعاري الجسد

صورة جديدة.. قاتلو نزار بنات اعتدوا عليه وهو مقيد اليدين وعاري الجسد

الضفة الغربية – الشاهد| أظهرت صورة جديدة نشرتها عائلة الناشط نزار بنات، قيام فريق الاغتيال بالاعتداء عليه وهو مقيد اليدين وممزق الملابس، أثناء محاولتهم دفعه لداخل السيارة التي اختطف عبرها إلى مقر الوقائي في مدينة الخليل.

وقالت العائلة في منشور لها على صفحة ابنها نزار فجر اليوم الثلاثاء: "اجتمع عليه نخبة من الأبطال قلبوا الأهواز إلى الأحواز والأهوال إلى الأهواء والاغتيال إلى الاعتدال والخطيئة إلى خطأ وقتل مع سبق الإصرار إلى اعتقال غير منضبط".

وأضافت: "والحقيقة إلى رذيلة لكنهم توقفوا قليلا بعد السيطرة على الذبيح الذي ضحوا به أمام مصروع وصريع بسيف خشبي مثلم لم يجد الا جسداً غضا لا يحميه الا الله الذي اختاره لجواره فأثخنوا فيه الجراح في وقت كانت تكتوي ظهورهم بسيف العبودية".

وتابعت العائلة: "أفاقوا بعد أن شربوا نخب دمائه من سكرتهم فوجدوه علامة نصر وهيمنة زلزلت ضمائرهم. ووجدان نزار ملحمة على الفساد الذي ذكره الله تعالى "ظهر الفساد في البر والبحر" ورأوا سداً منيعاً في الكفاح".

تجاوز للقانون

وعقب محامي العائلة غاندي أمين على الصورة بالقول: "الصورة الجديدة تظهر نزار وهو مقيد اليدين، وقد مزقت ملابسه في نصفه العلوي، ثم تم وضعه بالقوة في السيارة، الصورة في تمام الساعة 3/22 فجر ذلك اليوم الحزين، اي أن نزار كان مقيدا مع ذلك يعتدى عليه بالضرب في تجاوز للقانون وخرقا للسلوك".

وأضاف: "هذا ما يجب أن تأخذه العدالة بعين الاعتبار خصوصا أن تقرير الطبيب الشرعي أكد الموت نتيجة الضرب".

 مساعدة العائلة

ودعت عائلة بنات في وقت سابق المواطنين للمساعدة في تحقيق العدالة لابنها، والذي تم اغتياله في جريمة بشعة جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي، على يد عناصر من أجهزة السلطة.

وطالبت العائلة في بيان صادر عنها نهاية الشهر الماضي، المواطنين على تزويدها أو الفريق القانوني الذي يتابع القضية، بأي تفاصيل أو معلومات أو تهديدات أو ما شابه ذلك ضد الشهيد نزار بنات مهما كانت صغيرة.

وأوضحت أن ذلك يشمل الرسائل، والصور، والمعلومات، والأوراق، والفيديو، بالإضافة إلى شهادات على أحداث أو وقائع تتعلق بالجريمة.

وشددت العائلة على ضرورة تزويدها بمصادر هذه المعلومات أو التهديدات سواء كانت صادرة عن أشخاص أو جهات داخلية أو خارجية أو أي مواقع إنترنت أو صفحات التواصل الاجتماعي خصوصًا تلك الصفحات التي أخذت دورًا في التمهيد لعملية اغتيال نزار بنات معنويًا.

ودعت العائلة لإرسال هذه المعلومات لشقيق نزار، غسان بنات، عبر رقم واتساب 00970599523334 أو المحامي غاندي الربعي عبر رقم واتساب 00972599111216 أو من خلال إيميل [email protected]

تشكيل فريق قانوني

وسبق أن أكد عضو فريق الحق والقانون المحامي غاندي الربعي تشكيل فريق قانون وطني ودولي سيأخذ على عاتقه الإجراءات الوطنية الخاصة بجريمة اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات.

وأشار الربعي خلال مؤتمر لعائلة بنات، الشهر الماضي، إلى أنه لا يمكن الثقة بالسلطة لأنها عطلت السلطة التشريعية وعطلت القضاء بشكل مخالف للقانون.

وحول اللجوء الى القضاء الدولي قال غاندي:" القضاء الدولي هو قضاء تكميلي وسنلجأ اليه في حال استنفذنا كل الخيارات المحلية".

وقال الربعي إن السلطة التنفيذية هي التي تحرض وتدعي امتلاكها للقانون وهي أول من ينتهكه.

طمس الجريمة

هذا واستهجنت مجموعة محامون من أجل العدالة محاولات السلطة وأجهزتها الأمنية طمس معالم جريمة اغتيال الناشط نزار بنات ووضعها على قائمة المخالفات المسلكية.

وقالت المجموعة في منشور لها على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك: "تابعنا في مجموعة محامون من أجل العدالة المئات من ملفات الاعتقال السياسي والحريات ورصدنا مئات الانتهاكات والتجاوزات والمخالفات القانونية ووثقنا عشرات الحالات بادعاءات تعذيب".

وأضافت: " وكنا دائما ننظر إلى هذه القضايا والانتهاكات كنوع من انحراف السلطة وتعسفها في تطبيق القانون وتغولها على الحريات وخاصة في ظل حالة الانقسام السياسي بين الضفة المحتلة وقطاع غزة المحاصر".

يأتي استهجان محامون من أجل العدالة بعد مرور 43 يوماً على جريمة اغتيال الناشط بنات على يد أجهزة السلطة جنوب الخليل في 24 يونيو الماضي.

فيلم يجسد الجريمة

وسبق أن كشفت عائلة بنات النقاب عن فيلم العتلة، الذي يوثق تفاصيل جريمة اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات، في منزله على يد قوة أمنية تابعة لأجهزة السلطة في الخليل اواخر شهر يونيو الماضي.

وأظهرت اللقطات التي وردت في الفيديو تفاصيل الجريمة من لحظات التخطيط لها وحتى تنفيذها عبر الهجوم على الشهيد نزار بالعتلات الحديدية وضربه بشكل عنيف ورش الغاز في وجهه، مع إيراد وقائع ومشاهد حقيقية واسماء لشخصيات امنية بارزة تورطت في الجريمة بشكل مباشر.

مواضيع ذات صلة