14:56 pm 21 ديسمبر 2021

الأخبار فساد

بلدية الخليل تحمل سلطة الطاقة المسؤولية عن انقطاع التيار الكهربائي

بلدية الخليل تحمل سلطة الطاقة المسؤولية عن انقطاع التيار الكهربائي

الضفة الغربية – الشاهد| حملت بلدية الخليل سلطة الطاقة المسؤولية عن انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة الخليل، وذلك على الرغم من الوعودات المتكررة بحل الأزمة.

وقال نائب رئيس البلدية يوسف الجعبري: "حذرنا باستمرار من مشكلة الكهرباء وتم مناقشة القضية مع اشتية، في آخر زيارة له لمدينة الخليل قبل حوالي الشهرين، وكان هناك وعود بمتابعة الاشكالية وحتى اللحظة لم يتم تنفيذها وحلها".

وأشار الجعبري أن انقطاع التيار الكهربائي في الخليل يعود لعدم توفر الكمية المطلوبة من الكهرباء بسبب الضغط الكبير على الكهرباء واعتماد المواطنين على التدفئة.

وأضاف: "كان بالإمكان الضغط على الاحتلال لزيادة كمية الكهرباء الواردة لكنهم رفضوا ذلك بسبب تزويد سلطة الطاقة بالكمية المطلوبة وهي من تقوم بالتوزيع، لكن سلطة الطاقة لم تعطي تلك المهمة للبلديات حتى تقوم بالتوزيع العادل".

فساد وفشل

وتعاني العديد من مدن وقرى الضفة الغربية من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي منذ سنوات، دون أن تجد سلطة الطاقة أو شركات الكهرباء حل لتلك المشكلة، على الرغم من تقاضيها الأموال من المواطنين.

وأظهر تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية في السلطة الفلسطينية للعام 2021، حول مدى امتثال الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء للقوانين والأنظمة، أن الشركة لم تحقق بعد مرور 6 سنوات على تأسيسها هدفها الاستراتيجي المتمثل في تحقيق التنوع في تزويد الكهرباء من خلال عقد اتفاقيات لشراء الطاقة من مصادر توليد الكهرباء المحلية واتفاقيات الربط مع الجوار.

وأشار التقرير أن الشركة لم تتمكن من الوصول إلى الهدف الرئيسي لإنشائها وهو التفرد والسيطرة على عملية نقل الكهرباء من الشركة القطرية الإسرائيلية، حيث بلغت نسبة الكهرباء المنقولة من خلالها (5%) فقط من استهلاك الضفة الغربية من الطاقة الكهربائية.

وبين أنه لا يوجد مؤشرات واضحة ومحددة وقابلة للقياس تدل على رفع مستوى خدمات الكهرباء المقدمة لشركات التوزيع، منوهاً إلى أن تشغل المحطات مرهون بتوقيع اتفاقية شراء الطاقة مع الاحتلال، علماً أن هذه المحطات هي محطات نقل طاقة من المصدر (الشركة القطرية للاحتلال).

تصريحات مستفزة

وأثارت تصريحات سابقة لرئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم حول أزمة الكهرباء التي تعاني منها محافظات الضفة وفي مقدمتها محافظة طولكرم، حالة من الغضب الممزوج ببعض السخرية من قبل المواطنين الذين ضاقوا ذرعاً من مبررات حكومة اشتية وسلطة الطاقة غير المقنعة.

وقال ملحم في تصريحات صحفية: "المشكلة بسبب زيادة الأحمال وعدد المشتركين أكبر من الحمل الموجود خاصة في ظل موجة الحر"، مضيفاً: " فلتقوم كل عائلة بتشغيل مكيف واحد في المنزل بدل من مكيفات في كل غرفة حتى نجتاز هذه المرحلة".

واستطرد: النيران خرجت من الأبراج بسبب الأحمال الزائدة من قبل المواطنين، ويجب عليهم ترشيد استهلاك الطاقة".

مواضيع ذات صلة