16:41 pm 18 مارس 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

نال سخرية واسعة.. جبريل الرجوب يفشل بإطلاق رصاصة البدء في مارثون رياضي (فيديو)

نال سخرية واسعة.. جبريل الرجوب يفشل بإطلاق رصاصة البدء في مارثون رياضي (فيديو)

رام الله – الشاهد| أصبح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب محل تندر وسخرية بعد فشله في إطلاق رصاصة البدء في ماراثون رياضي ببيت لحم، حيث تعطل مسدس الإطلاق ولم يعط إشارة البدء في الفعالية الرياضية.

 

وسخر المواطنون على منصات التواصل الاجتماعي من القيادي الرجوب، الذي اعتاد على إطلاق التصريحات النارية حول تاريخ حركة فتح ماضيها وأنها صاحبة الرصاصة الأولى، وأنهم خير من يستخدم السلاح، حيث بدا المشهد عبثيا وهو يحاول دون فائدة استخدام المسدس.

وكتب المواطن وسيم زيادة، ساخرا من فشل القيادي الرجوب، وعلق قائلا: "ربنا كاتب عليهم هالمسخرة الي بيستاهلوها، مليح ما اشتغل بعد ما نزله و عور واحد من الي تحته وهات قطب بعدها".

 

أما المواطن معتصم زهور، فربط بين تخلي فتح عن الكفاح المسلح وبين فشل قادتها في استخدام السلاح، رغم الدعاية الكبيرة التي تسوقها فتح لنفسها على أنها صاحبة الطلقة الاولى، وعلق قائلا: "لو الطلقة الاولى كانت هيك ولا طلعت".

 

 

أما صاحب الحساب حوض نعنع، فسخر من الرجوب الذي يصدح في ك المحافل بانهم خير من يستخدم السلاح مستخدما مصلح "الطخيخة"، وعلق قائلا: "ولك هذا من الهيبة، لانه المسدس في ايدين الزعيم ابو رامي، فتلاقيه توتر وبطل يطخ، كوااالحطيرام وتاقادير".

 

 

أما المواطنة فرح حامد، فعبر عن سخريته من سلوك الرجوب الذي حينما فشل استخدام المسدس قام بتوجيهه نحو الجماهير المحتشدة، وهو سلوك غير صحيح لمن يحمل السلاح، وعلقت بالقول: "وكمان نزل السلاح وبجرب فيه !، فرضا طلعت رصاصة بالغلط وقتها ع الناس، كمية الغباء عندهم مش طبيعية".

 

 

أما المواطن شادي محسن، فسخر أيضا من مزاعم فتح بأنها صاحبة الطلقة الأولى، مشككا في مسارها الحالي وتماهيها بشكل تام مع الاحتلال، وعلق بالقول: "هي طلقة وحدة الاولى بعدين لسلاح خرب".

 

 

أما المواطن حلمي لافي، فأكد أن تاريخ الرجوب لا يضم بين محطاته مقاومة حقيقية للاحتلال، وما يروجه لنفسه هي مزاعم لا حقيقة لها، وعلق قائلا: "الله لا يجبرك يا حج .. رمى يدويه قبل الفين سنه و ركب على ظهورنا كل هالمده .. لو طلعت هاي الطلقه .. أبنه أبن أبنه .. يمكن يفكر ينزل عن ظهر ولاد ولاد ولادنا".

 

 

طلقة أولى تجاه المواطنين

ويأتي مشهد الرجوب في ظل تصاعد وتيرة التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال، وهو ما تمثل في تكثيف اللقاءات الامنية المشتركة والعمل الكبير على الارض، حيث أكدت مصادر أن أجهزة السلطة ساهمت في وصول قوات الاحتلال للمطارد والأسير المحرر مؤمن نشرتي، بعد ملاحقته مرات عديدة قبل اعتقاله من الاحتلال.

 

وقالت عائلة المطارد "نشرتي" بأن السلطة هددت باختطاف ابنها قبل اعتقاله من قوات الاحتلالِ.

 

ولفتت العائلة أن الملاحقة المزدوجة بين السلطة والاحتلال لابنها المطارد واعتقاله، هدفها إخماد نيران المقاومة في الضفة.

 

السلطة تؤدي دور الاحتلال

 وكشفت القناة "12" العبرية، النقاب عن كواليس الحملة الأمنية التي شنتها أجهزة السلطة على مدينة جنين ومخيمها في الضفة الغربية قبل عدة أسابيع.

 

وقالت القناة "12" نقلاً عن رئيس أركان جيش الاحتلال "أفيف كوخافي" خلال أحاديث في الغرف المغلقة، إن الجيش تراجع عن شن حملة عسكرية واسعة النطاق على جنين قبل عدة أسابيع.

 

وكشف "كوخافي" أن جيش الاحتلال كان على وشك تنفيذ عملية عسكرية ضد المسلحين في جنين إلا أن الأمن الفلسطيني تعهد بتنفيذ هكذا حملة.

مواضيع ذات صلة