19:57 pm 27 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار

لجنة رقابية: أجهزة السلطة ارتكبت مخالفات وخروقات قانونية خلال الانتخابات

لجنة رقابية: أجهزة السلطة ارتكبت مخالفات وخروقات قانونية خلال الانتخابات

رام الله – الشاهد| أكدت اللجنة الاهلية لرقابة الانتخابات، أنها رصدت مخالفات وخروقات انتخابية قام بها أفراد من أجهزة أمن السلطة خلال عملية الاقتراع للمرحلة الثانية من الانتخابات المحلية التي جرت أمس.

 

وشددت اللجنة في تقرير أصدرته مساء اليوم الاحد، على أنها رصدت مخالفات وخروقات انتخابية كثيرة ومتعددة الوجوه في كثير من مراكز الاقتراع المنتشرة في مدن وقرى الضفة.

 

وذكرت أن بعض مراكز الاقتراع شهدت بعض مراكز الاقتراع تدخل من قبل الشرطة في فض النزاعات عبر إطلاق قنابل غاز مسيل للدموع على الناخبين داخل مركز الاقتراع، إضافة الى تواجد رجال الامن بزي مدني داخل مراكز الاقتراع رغم عدم وجود دور محدد ومسند لهم ومحاولتهم التأثير على الناخبين.

 

وأشارت الى انها سجلت دخول رجال امن الى مراكز الاقتراع، ولم تقم الطواقم بمنعهم رغم ان الاجراءات واضحة بعدم السماح بدخول رجال الامن بأسلحتهم الى مراكز الاقتراع، حيث قام بعض وكلاء القوائم المرشحة بالتدخل في عمل لجان مراكز الاقتراع بشكل مخالف للأدوار المحددة للوكلاء.

 

وأشارت الى أن مراكز الاقتراع ما يطلق عليه الامية السياسية خلال هذه الانتخابات المحلية، حيث قام العديد من الناخبين بادعاء الامية واصطحاب مرافق لمساعدته رغم معرفة ان الشخص غير امي مما يستدعي تحديث الاجراءات الخاصة باليات تحديد من هو الأمين كما حصل بتسجيل 189 حالة أمية في مدرسة الشهيد ياسر عرفات في يعبد –جنين.

 

كما رصدت استمرار مظاهر الدعاية باب مراكز الاقتراع وداخل ساحات مراكز الاقتراع من قبل ممثلي القوائم الانتخابية والمرشحين في معظم مراكز الاقتراع، فضلا عن وجود العديد من محطات الاقتراع الضيقة، حيث لا يوجد فيها امكانية لتنفيذ العملية كيفما يجب، وبمساحة تتيح تنفيذ عملية الاقتراع بسلاسة ودون ضغط بالمكان.

 

زعرنة فتحاوية

هذه الممارسات الأمنية واكبت كافة مراحل الانتخابات، منذ بدء الدعاية ومرورا بالاقتراع ووصولا الى اعلان النتائج، حيث أطلق مسلحون من حركة فتح النار بكثافة تجاه شركة هواش والتي تعود للمرشح الفائز بانتخابات بلدية طولكرم عنان هواش فجر اليوم الأحد.

 

وأظهرت لقطات مصورة تضرراً كبيراً للشركة من الداخل، فيما تساءل هواش: "هل هو حقد على التغيير اللي بده يصير؟.. حسبنا الله ونعم الوكيل والله يغير الحال لأحسن حال".

 

ولم توقف أجهزة السلطة أي من المسلحين الذين أطلقوا النار على الشركة، والذين انتشروا بالعشرات في شوارع طولكرم لإرهاب المواطنين بعد خسارة فتح للانتخابات.

 

خسارة فتحاوية

وأظهرت النتائج الأولية للمرحلة الثانية للانتخابات المحلية والتي جرت أمس، لانتخاب خمسون مجلساً محلياً فوز كبير للقوائم المستقلة والائتلافية، مقابل هزيمة قاسية تجرعتها حركة فتح.

 

وأفادت مصادر محلية أن القوائم المسجلة مستقلة وائتلافية فازت برئاسة 8 مجالس بلدية من مدن الضفة الغربية من أصل 11، فيما فازت فتح فقط في 3 مدن، كما وفاز 118 مرشحاً في القوائم الائتلافية والمستقلة في مدن الضفة الكبرى، فيما فاز 47 مرشحاً فقط في قوائم فتح.

 

مواضيع ذات صلة