05:41 am 16 يوليو 2022

الصوت العالي

كتب راسم عبيدات.. قيادة السلطة اُستهلكت وعلى الشعب أن يقرر

كتب راسم عبيدات.. قيادة السلطة اُستهلكت وعلى الشعب أن يقرر

الضفة الغربية- الشاهد| كتب المحلل السياسي راسم عبيدات.. الخاسر الأكبر من زيارة بايدن للمنطقة العربية هي القضية الفلسطينية حيث ظهر التماهي الكبير ما بين دولة الكيان وامريكا فيما يتعلق  بحقوق شعبنا الفلسطيني، باستبعاد القدس من أي حل واعتبارها عاصمة لدولة الكيان.

 

ولم يجري الحديث عن وقف الاستيطان، او العودة للمفاوضات السياسية، والأسطوانة المشروخة عن حل الدولتين والعقبات الطويلة التي تعترض تحقيقه المستوطنات والبؤر الإستيطانية، لم تعد تفسح أي فرصة لمثل هذا الحل فالمستوطنات والبؤر الإستيطانية والطرق والشوارع الالتفافية، حولت التجمعات السكانية العربية في الضفة الغربية الى "كانتونات" غير متواصلة جغرافياُ.

 

ولذلك تركز الحديث عن مساعدات وتسهيلات اقتصادية  ودعم مالي لقطاعات صحية والتعاون في إطار التكنولوجيا  وزيادات لتصاريح العمال وزيادة مدة فتح الجسور  مع الأردن ،والمقابل النظام الرسمي العربي والذي اعلن بشكل واضح فك ارتباطاته القومية والوطنية مع القضية بشكل نهائي عبر التخلي عن " صنميته" المعروفة بمبادرة السلام العربية التي جرى إقرارها في قمة بيروت أذار/2002،والتي هي سعودية بالأساس.

 

 فلم يعد شرط التطبيع مع دولة الكيان بتحقيق الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967،فهذا القيد الذاتي العربي كسرته اتفاقيات" ابراهام" التطبيعية في من ايلول وحتى كانون اول/2020 من قبل الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

 

وها هي الآن السعودية تسمح بالناقلات الجوية المباشرة للطيران المدني بينها وبين دولة الكيان فلم يعد التطبيع العربي مرتبط بحل القضية الفلسطينية ،بل مسألة تخص كل دولة إرتباطاُ بمصالحها الخاصة والعرب سابقاً اسقطوا الحرب لنصرة فلسطين كخيار لإستعادة الأرض والحقوق.

 

كما اسقطوا سلاح النفط،وها هم يسقطون سلاح التطبيع،في تخلي شامل عن القضية الفلسطينية وفك الإرتباط بها،فهي لم تعد من اولوياتهم ولا جزء من التزاماتهم...وعاشت قيادتنا الرشيدة،ولنصفق لإنجازاتها وبعد نظرها ونفاذ بصرها وبصيرتها  ..اعتقد بان هذه القيادة استهلكت...وعلى الشعب ان يقرر

كلمات مفتاحية: #السلطة #الشعب #راسم عبيدات #بايدن

رابط مختصر