16:59 pm 17 يوليو 2022

أهم الأخبار الأخبار

العاملون في جامعة بيت لحم يحذرون من منعطف خطير بسبب تنكر الإدارة لمطالبهم

العاملون في جامعة بيت لحم يحذرون من منعطف خطير بسبب تنكر الإدارة لمطالبهم

رام الله – الشاهد| ـأكدت نقابة العاملين في جامعة بيت لحم، أن الازمة في جامعة بيت لحم تدخل منعطفا خطيرا يهدد مستقبل الجامعة كمؤسسة اكاديمية، مطالبة بإنقاذ الجامعة عبر تدخل عاجل يلزم الادارة باحترام المبادرات المقدمة والتعاطي الايجابي معها.

 

وقالت النقابة في بيان لها، اليوم الأحد 17/7/2022، إن "ادعاء الادارة بانها تحترم القانون لا يصمد امام عدم موافقتها على المبادرات التي تشترط مرجعية قانونية للإلزام، وخاصة مرجعية وزارة العمل".

 

ورأت النقابة التي تضم المدرسين والموظفين أن الجامعة بعد أن رفضت مبادرة اتحاد نقابات الجامعات، والتي تتضمن مرجعية قانونية ملزمة، جاء رفضها الضمني لمبادرة لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة.

 

وأوضحت النقابة أن المبادرة تتضمن ايضا مرجعية قانونية ملزمة هي وزارة العمل، لافتة الى ان الجامعة بدلا من الرد على مبادرة الفصائل بإيجابية تقوم بتهديد العاملين بعدم دفع راتب يوليو/تموز، وبتحريض الطلبة بطريقة استفزازية على اساتذتهم بتهديدهم بإلغاء فصلي الربيع والصيف.

 

إدارة قمعية

وتمارس إدارة الجامعة سياسية قمعية بحق الموظفين والطلبة على حد سواء، ففضلا عن رفضها الاستجابة لطلبات نقابة العاملين، تحارب الجامعة العمل الطلابي بشراسة وقسوة، وقلمت بفصل عدد من الطلبة قبل شهر على خلفية نشاطهم، أضاف الى تجميد العمل الطلابي.

وندد رئيس مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم مجد رمضان بوقوف أجهزة السلطة خلف قرار تجميد أنشطة مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم.

 

وأصدرت إدارة جامعة بيت لحم قرارًا يقضي بتجميد أنشطة المجلس حتى نهاية السنة الأكاديمية الحالية، فيما اعتبر "رمضان" أن قرار الجامعة مسيس ويأتي في ظروف حساسة، ولا سيما أن الشعب الفلسطيني يعيش مواجهات واقتحامات يومية.

 

 واعتبر القرار مجحفًا وظالمًا بحق جميع الطلبة وليس بحق المجلس فقط، لأن المجلس يمثل جميع الطلبة... "إلغاء الجامعة أصوات 17 مقعدًا ينافي الديمقراطية التي تتغنى بها إدارتها.. "

 

 وتسعى السلطة منذ مدة طويلة إلى إلغاء الأطر الطلابية في الجامعات الفلسطينية، لإبعاد الطلبة عن قضاياهم الوطنية وما تتعرض له من مخاطر، مُستنكرًا الهجمة الإعلامية الكبيرة ضد المجلس والطلاب، مشيرًا إلى أن أجهزة أمن السلطة تقف خلفها وتساندها.

 

ودعا مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية للتدخل والوقوف عند مسؤولياتها الأخلاقية والوطنية إزاء ما يتعرض له طلاب جامعة بيت لحم من ظلم كبير من إدارة الجامعة.

مواضيع ذات صلة