11:24 am 1 أغسطس 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

لجنة دعم الصحفيين: السلطة تواصل انتهاكاتها ضد الصحفيين

لجنة دعم الصحفيين: السلطة تواصل انتهاكاتها ضد الصحفيين

الضفة الغربية – الشاهد| رصدت لجنة دعم الصحفيين استمرار أجهزة السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها ضد الصحفيين الفلسطينيين وسجلت عدد من تلك الانتهاكات.

وأشار تقرير صادر عن اللجنة إلى أن عدد الانتهاكات بحق الصحفيين من قبل أجهزة السلطة بالضفة الغربية وصلت إلى 3 انتهاكات خلال الشهر المنصرم.

وتوزعت الانتهاكات على النحور التالي: اعتقال واستدعاء الصحفي ثائر الفاخوري، وتهديد اثنين من الصحفيين هما نواف العامر وعلاء الريماوي.

تهديدات بالقتل

وأكد مدير وكالة جي ميديا الإعلامي علاء الريماوي أن تهديدات أجهزة السلطة له بالقتل لا تزال متواصلة، مشيراً إلى أنه لم يتبق إلا إطلاق النار على رأسه.

وأوضح الريماوي في تصريحات صحفية، أن التهديدات التي وصلته هي من أفراد في أجهزة السلطة، وكذلك من بعض الأفراد على منصات التواصل الاجتماعي والتي ارتفعت بصورة ملحوظة بعد محاولة اغتيال نائب رئيس الوزراء الأسبق ناصر الدين الشاعر.

وأشار إلى أنه بعد أن تعرض للاعتقال عدة مرات لدى أجهزة السلطة لم يتبق إلا أن يطلق النار على رأسه، داعياً الفصائل الفلسطينية للتحرك من أجل ضمان سلامته في ظل حالة التردي التي تشهدها منظومة الأمن الأهلي والسلم بالضفة الغربية.

تحريض متواصل

وكتب الريماوي منشورا على فيسوك أوضح فيه حيثيات تلك التهديدات، والتي تتمثل في الدعوة لتصفيته أسوة ما فعله مسلحون قبل أيام حينما حاولوا اغتيال الشاعر بإطلاق النار على سيارته وإصابته في قدمه بشكل بليغ.

وجاء في المنشور الذي كتبه الريماوي يوم أمس: "الى وزير الداخلية تحريض على القتل، في منشور يتحدث عما جرى مع الدكتور ناصر الشاعر يقوم شخص يدعى ابو عمار التعمري بالتحريض على قتلي شخصيا".

وتابع: "الامر الذي يتطلب موقف واضح من جهات الاختصاص وعائلته كونه متهم باي حادث أتعرض له" مرفقا رابط الصفحة الشخصية للشخص الي دعا لقتله وتصفيته.

وندد المواطنون بهذه التهديدات التي تستهدف الإعلامي الريماوي، حيث أكدوا على وجوب ان ينتفض الشعب في وجه السلطة التي تقمع الاعلام بدلا من حمايته.

كلمات مفتاحية: #الصحفيين #سحل #قمع #أجهزة السلطة #انتهاكات

رابط مختصر